عواصم الرهبة والخوف -2-

العاصمة الثانية من عواصم الرهبة والخوف، والتي كنت أهاب زيارتها بعد موسكو هي واشنطن، ولو لم أزرها فلن تشكل لي أي شيء أأسف عليه، زرتها لأول مرة قبل أحداث سبتمبر بعام، وهي مثل المدن الأميركية الأخرى التي لا ترى أثراً للسياسة على وجهها، ولا أحداث العالم يمكن أن تغير وتيرة يومها، وتفاصيل إيقاعها، فالسياس

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *